ألفة يُوسف حجم الفساد الذي سنكتشفه من النهضة سيفوق التصورات

ألفة يُوسف حجم الفساد الذي سنكتشفه من النهضة سيفوق التصورات

26 جويلية، 23:20

أغلبنا يعرف أن مستويات الفساد وخرق القانون بلغت أقصاها في السنوات العشر الاخيرة…لكن ما سنكتشفه من فضائح سيفوق تصوراتنا…ابتلينا بطبقة سياسية (من النهضة وسواها) بلا أخلاق ولا ضمير ولا رادع ولا حياء…شعارها: الغاية تبرر الوسيلة والمصلحة دون أي ضوابط…المعضلة السياسية بتونس في طريقها الى الحل باذن الله، والمعضلة الاقتصادية ستتبعها بلا إشكال…لكن لا ننسى المعضلة القيَميّة…هل هؤلاء المسؤولون هم من ساهم في انهيار الأخلاق، أم هل انهيار الأخلاق هو الذي أتى بهؤلاء المسؤولين؟عمل كبير ينتظر التونسيين في التربية والتعليم والإعلام والثقافة…والآتي باذن الله اجمل…

مواضيع ذات صلة

شركائنا