هشام العجبوني إلى السيد وزير الداخلية بالنيابة : لو كانت القبضة الأمنية تنفع لنفعت غيرك

هشام العجبوني إلى السيد وزير الداخلية بالنيابة : لو كانت القبضة الأمنية تنفع لنفعت غيرك

10 جوان، 18:45

إلّي صار في سيدي حسين و المشهد المقزز لطفل نحّاولو سروالو و اعتداو عليه بالعنف الشديد لا يمكن السكوت عنه.حتى لو فرضنا أنّو كان “عريان تماما”، وهذا غير صحيح من خلال فيديو اطلعت عليه، البوليسية ما عندهمش الحقّ يعنّفوه بعد إيقافه. بل يلزمهم يلبّسوه حوايجو و يسترولو عورتو و يحفظولو كرامتو. و دورهم يتمثّل في إحالته على البحث و القضاء إذا ارتكب جنحة أو جريمة، و تطبيق القانون عليه.الدولة التي تحترم نفسها لا تتصرّف مع مواطنيها بمنطق “التبوريب” و “التشمّت” و “الإنتقام”، بل بمنطق القانون و لا شيء غير القانون.كلّ من ساهم في ذلك المشهد المخزي و المعيب (المعتدي و من أعطاه الأوامر) يجب أن يتمّ إيقافه حالا عن العمل و إحالته على مجلس الشرف و على التحقيق القضائي.و إلاّ فعلى تونس السلام…

هشام العجبوني

مواضيع ذات صلة

شركائنا