إما إمارة الكامور وإما دولة تونس…فتحي الجموسي

إما إمارة الكامور وإما دولة تونس…فتحي الجموسي

17 أكتوبر، 18:30

ما يحصل في الكامور هو جريمة دولة لتدمير الدولة برعاية وتحريض من كل السياسيين والحاكمين الساكتين أو المتمعشين من هته الجريمة.السكوت عما يحصل في الكامور سيتسبب في خلق كامور ثانية و ثالثة في كل الولايات لتقسيم تونس إلى دويلات تمهيدا للفوضى أو لحرب أهلية.فالبترول ليس ملكا لأهلي تطاوين و الفسفاط ليس ملكا لأهالي قفصة والغاز ليس ملكا لأهالي صفاقس ومياه السدود ليست ملكا لأهالي جندوبة و الأسماك ليست ملكا للجهات الساحلية.ففي كل دول العالم تكون ثروات باطن الأرض و المجال الجوي وسطح البحر و باطنه ملكا لمشاعا كافة الشعب وملكا ايضا للأجيال القادمة دون تمييز، تتصرفه فيه الدولة وليس ملكا للافراد أو القبائل أو الجهات والقانون التونسي ينص على أن: “الثروات الطبيعية ملك للشعب التونسي تمارس الدولة السيادة عليها”تونس هي وطننا الأوحد و الوحيد و الولايات ليست سوى مجرد تقسيم إداري يمكن تغييره في كل وقت.وما يحصل في الكامور يجب صده حالا و دون تأخير ولو بإستعمال القوة و العنف الشرعي، فإما إمارة الكامور و إما دولة تونس والساكت عن الحق شيطان أخرس.

مواضيع ذات صلة

شركائنا