الدولة في  غفلة : الافلاس ينتظر  اصحاب  المؤسسات  الصغرى بصفاقس

الدولة في غفلة : الافلاس ينتظر اصحاب المؤسسات الصغرى بصفاقس

24 جانفي، 17:30

إتصل بموقع الصحفيين بصفاقس عدد كبير من اصحاب المحلات التجارية وخاصة المؤسسات الصغرى للتعبير عن غضبهم من عدم اعتناء الدولة بهم وتغافلها عن مشاكلهم التي تزداد سوء يوما بعد آخر بسبب الركود الاقتصادي والكساد وعدم ايفاء البنوك بتعهداتها وعدم تنفيذ بنود الاجراءات التي اتخذها الياس الفخفاخ وهو ما يُهدد الكثير منهم بالافلاس والسجن فعدد الشيكات دون رصيد بمئات الملايين ومرشحة للارتفاع الى المليارات في مدينة صفاقس فقط نتيجة تنزيل هذه الصكوك لشركات متوسطة وصغرى و أصحاب المحلات مما يعني تعميق مشكل آلاف التونسيين إذا لم يصدر قرارا عاجلا من حكومة المشيشيى بالمساندة الحقيقية لاصحاب هذه الشركات المهددة بالافلاس والغلق وتأجيل الصكوك على الأقل 90 يوما لمن لا يستطيع الايفاء بها وعكس هذا فان الحكومة عليها انتظار موجة من البطالة القسريّة لالاف الصنايعية من نجارة وحدادة ومحلات تغليف الصالونات الذين تم حرمانهم من المعارض التي هي مورد رزقهم وهم يشغلون الاف العائلات بصفة مباشرة او غير مباشرة وعندها لن تنفع القرارات ولا الترقيعات وسيكون الانهيار التام للاقتصاد التونسي اذا سقطت صفاقس فان الجميع سيسقط لان الاعراف سيكونون في السجن او في اقسام الطب النفسي وللمشيشي الاختيار

حافظ كسكاس

مواضيع ذات صلة

شركائنا