العودة المدرسية:… عودة الضرورة الملحة

العودة المدرسية:… عودة الضرورة الملحة

15 سبتمبر، 18:00

إلتحق نحو مليونين و225 ألف تلميذ، بداية من اليوم الثلاثاء 16 سبتمبر 2020، بمؤسساتهم التربوية في مختلف مناطق الجمهورية التونسية، ولو بشكل تدريجي بعد إنقطاع ناهز قرابة السبعة أشهر. عودة مدرسية بطعم خاص، في ظل وضع صحي دقيق تعيشه البلاد، خاصة بعد الإرتفاع المتواصل يوما بعد يوم  لعدد الحالات المصابة بفيروس كورونا. هذا الوضع الصحي الدقيق سينعكس حتما على العملية التربوية ككل. والجميع مطالب بالبحث عن الوصفة الأفضل والأنجع والأكثر أمان التي من المفترض أن تضمن الجمع بين أمرين كلاهما بالغ الأهمية ، حماية التلاميذ والمدرسين من خطر الإصابة بالوباء، وتحقيق الإستفادة من المحصلة التعليمية. معادلة صعبة ،ولكن بتظافر كل الجهود، يمكن أن يرسو مركب التعليم في بر الأمان وتتحقق المعرفة والحماية الصحية في آن واحد في سنة دراسية إستثنائية أطلق عليها البعض عودة الضرورة الملحة. كيف لا وتونس تراهن منذ الإستقلال على العقل البشري والتعليم، وستراهن اليوم على الوعي المجتمعي لمواجهة كورونا وكسب التحدى، ضد الوباء والجهل في آن واحد.

 أسامة بن رقيقة

مواضيع ذات صلة

شركائنا