الى رئيس الحكومة هشام المشيشي :جنت على نفسها براقش…فتحي الجموسي

الى رئيس الحكومة هشام المشيشي :جنت على نفسها براقش…فتحي الجموسي

12 جانفي، 21:05

رئيس الحكومة يتصل بالأحزاب ويعلمهم بأنه عازم على القيام بتحوير وزاري قد يشمل عشرة وزراء أو أكثر في تحد صارخ لرئيس الجمهورية والأحزاب المساندة لهذا الأخير.ثم تأتيه المفاجأة وبتعلات مختلفة من قلب تونس الذي يرفض أي تحوير قبل إطلاق سراح نبيل القروي.بطبيعة الحال أصبح هذا التحوير في حكم المستحيل أو على الأقل سيقع تأجيله لمدة طويلة طالما سيرفضه التيار وحركة الشعب و قلب تونس و الدستوري الحر وربما حتى كتلة الاصلاح الوطني.أما ثمن هته الحماقة وهذا الفعل المتسرع من قبل السيد هشام المشيشي قبل ضمان نجاحه فسيكون باهظا للغاية لأنه من اليوم ستتحول حكومته فعليا إلى مجرد حكومة تصريف أعمال شبيهة بحكومة الفخفاخ في أواخر أيامها لأن كل وزير يعرف أنه معني بهذا التحوير وبرغبة رئيس الحكومة في التخلص منه سيعمل على الإنتقام من هذا الأخير وعرقلة عمل حكومته و الإطاحة به وبها عملا بالمثل القائل: “عليا وعلى أعدائي” وسيدفع هذا الشعب المسكين مجددا ضريبة حماقة رؤساء حكومات مراهقين وعديمي الكفاءة والخبرة.

مواضيع ذات صلة

شركائنا