تصاعد موجات الاعتصامات و الاحتجاجات فهل حان الوقت لانجاز المشاريع الكبرى دفعا للتنمية و خلقا لمواطن الشغل ؟؟؟

تصاعد موجات الاعتصامات و الاحتجاجات فهل حان الوقت لانجاز المشاريع الكبرى دفعا للتنمية و خلقا لمواطن الشغل ؟؟؟

20 نوفمبر، 18:30

بوادر الامل بدات تطل علينا مع طلوع كل يوم جديد بايجاد التلاقيح اللازمة للقضاء على وباء الكورونا و في اطار تصريح الحكومة الحالية على حرصها على تنفيذ اتفاقيات الحكومات السابقة و تعهداتها فهل حان الوقت لنفض الغبار على المشاريع الكبرى بمختلف الولايات خلقا لمواطن الشغل و دفعا للتنمية بالجهات التي عانت التهميش و التجاهل كصفاقس مثلا حيث قبرت العديد من المشاريع الكبرى التي من شانها ان تحقق نهضة هامة تغير وجه المدينة نحو الافضل كمشروع تبرورة و المترو الخفيف و المدينة الرياضية و المكتبة الرقمية و مطار صفاقس طينة الدولي و….هذه المشاريع من شانها ان تدفع عجلة الاقتصاد نحو الافضل و تخلق فرص شغل و عمل خاصة في ظل التزام الحكومة بتشغيل 50000 صاحب شهادة عليا ممن طالت بطالتهم و السؤال الذي يطرح هو لماذا لا يقع التنسيق مع المستثمرين التونسيين و الخليجيين و العرب        و الاجانب على تحويل هذه المشاريع من حبر على ورق الى واقع ملموس خدمة للصالح العام ؟؟كما ان بعث العديد من المشاريع في عديد الجهات  و المناطق الداخلية من شانه ان يساهم في تحسين الظروف الاجتماعية للمواطن و يحد من النزوح بين الولايات و يحد من الافات الاجتماعية     و يحد من مظاهر العنف و الجريمة و الانحطاط الاخلاقي الذي تعاني منه تونس خاصة و ان العمل هو شرف الانسان و بخلق مواطن الشغل خلق للثروة و تحسين للمناخ الاجتماعي و تنقيته و للرقي الاجتماعي            و الاقتصادي و بالتالي برد الاعتبار للمواطن اعطاء المواطن الاهمية القصوى التي يستحقها باعتبار سيادة الشعب تتحقق التنمية و الرقي في ابهى مظاهرهو بالتالي يضع حد للحراك الاجتماعي و الاعتصامات       و الاضرابات و يتحقق السلم الاجتماعي و تعم المصالحة بين المواطن    و السلطة و تعود الثقة المفقودة من جديد عسى ان تسير تونس في طريق البلدان التي تسير بخطى ثابتة نحو الرقي الاجتماعي و الاقتصادي

فاخر الحبيب عبيد

مواضيع ذات صلة

شركائنا