تقنين الكهرباء الحاد يفجر احتجاجات جديدة في لبنان

تقنين الكهرباء الحاد يفجر احتجاجات جديدة في لبنان

30 جوان، 08:30

قطع محتجون طرقا في مناطق شتى من لبنان، مساء الاثنين، احتجاجا على التقنين الحاد في التيار الكهربائي، الذي أصبح أحدث مظاهر غرق البلاد في الأزمات.

وأفاد مراسل “سكاي نيوز عربية” بأن محتجين في بيروت قطعو الطرق في مناطق كورنيش المزرعة وقصقص والمدينة الرياضية وفردان في العاصمة اللبنانية بالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات.

وقطع مواطنون الطريق في منطقة الشويفات جنوب بيروت في ظل استمرار التقنين الكهربائي.

وخرج هؤلاء إلى الشوارع أيضا بسبب انهيار سعر صرف الليرة أمام الدولار وعدم قدرة السلطة السياسية على إيجاد حل للأزمة الاقتصادية المتفاقمة.

وفي صيدا جنوبي لبنان، رمى محتجون الحجارة باتجاه مؤسسة كهرباء لبنان رفضا لسياسة التقنين الحادة.

وتشهد بيروت ومختلف المناطق اللبنانية تقنينا حادا وانخفاضا كبيرا في ساعات التغذية، أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي لساعات في ظل موجة حر تشهدها البلاد.

وأدى شح الوقود إلى قطع خدمات التيار الكهربائي الموازي الذي يديره أصحاب المولدات الكهربائية مما فاقم أزمة الكهرباء.

ويقول أصحاب المولدات إن أرتفاع أسعار الوقود لتغذية مولداتهم تمنعهم من الاستمرار في تغذية بيوت المشتركين.

مواضيع ذات صلة

شركائنا