تهديدات تطال ماهر الخشناوي على خلفية تحقيق في شبهة فساد

تهديدات تطال ماهر الخشناوي على خلفية تحقيق في شبهة فساد

28 جويلية، 15:45

تتواصل لليوم الخامس على التوالي محاولات هرسلة وتهديد الصحفي بموقع “journal Tunisie ” ماهر الخشناوي لسحب شكاية أثارها في حق شخصين اعتديا عليه بالعنف الجسدي في 24 جويلية 2021 على خلفية تحقيقه في شبهة فساد بالمستشفى المحلي بجلمة من ولاية سيدي بوزيد.وكان الخشناوي وخلال تصويره لمغازة المستشفى بإذن من الإدارة قد تعرض لتهديد بالعنف من المسؤولة عن المكان عقبه تحول أبنائها أمام المستشفى واعتدوا بالعنف الشديد على الصحفي ما انجر عنه إصابة قدرها طبيب الصحة العمومية بـ 15 يوم راحة.وقدم الصحفي شكاية لدى مركز الأمن بالمنطقة وتم فتح بحث في الموضوع وسماع الشهود والمتهمين والاطلاع على المعاينات القانونية للفيديوهات الموثقة للاعتداء.إن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تدين الاعتداء الخطير الذي تعرض له الصحفي موقع “journal Tunisie ” ماهر الخشناوي وتواصل هرسلة وتهديده في سلامته الجسدية وتحمل وزارة الداخلية مسؤولية توفير الحماية اللازمة له إزاء التهديدات التي يتعرض لها، وتضع النقابة على ذمة الخشناوي طاقمها من المحامين المتطوعين بالمنطقة لمتابعة أعمال التحقيق ولضمان الانتصاف له عن الضرر المادي والنفسي الذي تعرض له. وتبنه النقابة إلى خطورة ارتفاع منسوب العنف في حق الصحفيين والمصورين الصحفيين وتواتره خلال الأسبوع الأخير في ظل المتغيرات الصحية والسياسية المتسارعة ما يؤشر لعودة موجة العنف ضدهم. وتشدد النقابة على الدور الأساسي والمفصلي الذي تلعبه وسائل الإعلام في التقصي خاصة في الملف الصحي الحارق الذي يرتبط بحق المواطنين في الصحة في ظل أزمة تفشي “فيروس كورونا”. وتشدد النقابة على أهمية اعتماد وزارة الصحة لاستراتيجية اتصالية واضحة تضمن التدفق الحر للمعلومات وحق الصحفي في الحصول عليها من مصدرها الأصلي وإلغاء كل العوائق غير المشروعة في الحصول عليها. وتدعو النقابة الجميع إلى تفهم طبيعة العمل الصحفي ودوره الأساسي في مسار الإصلاح.. وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

مواضيع ذات صلة