حديثُ الجمعة : ما الفرق بين السيئة والخطيئة؟ وما الفرق بين الذنب والإثم؟

حديثُ الجمعة : ما الفرق بين السيئة والخطيئة؟ وما الفرق بين الذنب والإثم؟

18 جوان، 11:00


– لقد اختلفت التفاسير في معاني هذه الكلمات فقيل السيئة هي: ما يسوء الإنسان في دنياه أو آخرته. والشاهد في ذلك من القرآن الكريم قوله تعالى: {وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها} «آل عمران 120» وقال: {وإن تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك} «النساء 78». والخطيئة: من الخطأ. وهو عدم الإصابة. وقد يكون عن عمد. وقد يكون عن غير عمد. إلا أنه غير العمد أكثر. قال تعالى: {ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا} «البقرة 286» وقال: {وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم} «الأحزاب 5». وجاء في مفردات غريب القرآن: الخطيئة والسيئة يتقاربان. لكن الخطيئة أكثر ما تقال فيما لا يكون مقصوداً إليه. بل يكون القصد سبباً لتولد الفعل منه. وفي تفسير قوله تعالى: {بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته…} أن الفرق بين السيئة والخطيئة أن السيئة تقال فيما يقصد بالذات. والخطيئة: تغلب فيما يقصد بالعرض. لأنه من الخطأ. أما الفرق بين الذنب والإثم. ففي اللغة: الذنب في الأصل الأخذ بذنب الشيء. ويستعمل في كل فعل يستوخم عقباه اعتباراً بذنب الشيء. ولهذا يسمى الذنب تبعة اعتباراً لما حصل من عاقبته. والإثم هو: اسم للأفعال المقللة للثواب، وقوله تعالى: {فيهما إثم كبير} يعني في تناولهما تقليل للخيرات.أما في الشرع. فقد يكون الإثم والذنب بمعنى واحد. مثل قوله تعالى: {ومن يكسب خطيئة أو إثماً} وفي تكرير اللفظ تأكيد له. والخطيئة هي هنا الذنب. وقيل في تفسير الآية: إن الخطيئة بمعنى الصغيرة. والإثم بمعنى الكبيرة. وقد يكونان أي الإثم والذنب متغايرين فيكون معنى الذنب المعصية. ومعنى الإثم ما يترتب عليها.

سعاد سنو

مواضيع ذات صلة

شركائنا