حديث الجمعة : لماذا نتعوذّ من  جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء

حديث الجمعة : لماذا نتعوذّ من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء

2 سبتمبر، 11:00

لماذا نتعوذّ من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال : ” تَعَوَّذُوا بالله من جَهْدِ البلاء ، وَدَرَكِ الشقاء ، وَسُوءِ القضاء ، وشماتة الأعداء “
١- ( جهد البلاء ) :
وهو كل ما أصاب المرءَ من شدة ومشقة ، وما لا طاقةَ له به ..
ويدخل في ذلك : المصائب ، والفتن التي تجعل الإنسان يتمنى الموت بسببها.
-ويدخل في ذلك : الأمراض التي لا يقدر على تحملها أو علاجها.
-ويدخل في ذلك : الديون التي لا يستطيع العبد وفاءها .
-ويدخل في ذلك : الأخبار المُنغِّصة التي تملأ قلبه بالهموم والأحزان والنكد ، وتشغل قلبه بما لا يصبر عليه.
-ويدخل في ذلك : ما ذكره بعض السلف من : قِلَّةُ المالِ مع كثرة العيال.
٢- ( درك الشقاء ) :
أي : أعوذ بك أن يدركني الشقاء ويلحقني.

مواضيع ذات صلة