ذبح معلم فرنسي في ضواحي باريس والكشف عن هوية القاتل

ذبح معلم فرنسي في ضواحي باريس والكشف عن هوية القاتل

17 أكتوبر، 08:45

تعرض  مدرس تاريخ  فرنسي،  في حدود الساعة الخامسة عصرا من عشية الجمعة، إلى الذبح  بعد ان عرض رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد أمام تلامذته في الفصل، بضواحي باريس وفق ما اعلنته النيابة العامة لمكافحة الإرهاب.

وقالت الشرطة الفرنسية التي وصفت الحادثة بالعمل الارهابي أن رجلا يحمل سكينا قام  بقطع رأس المعلم  ومن ثم لاذ بالفرار قبل أن تطلق عليه الشرطة الفرنسية النار.
وتنقل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى مكان الحادثة مؤكدا أن الظلامية لن تنتصر على فرنسا.

وأوردت قناة سكاي نيوز اليوم، السبت 17 أكتوبر 2020، في خبر عاجل ونقلا عن مصدر قضائي فرنسي، أنّ منفذ هجوم ضاحية باريس من أصل شيشاني ومولود في موسكو ويبلغ من العمر 18 عاما.

مواضيع ذات صلة

شركائنا