رئيس مرصد رقابة : شبهات ولاء ومحسوبية ترافق تعيين بن الطالب على رأس هيئة مكافحة الفساد

رئيس مرصد رقابة : شبهات ولاء ومحسوبية ترافق تعيين بن الطالب على رأس هيئة مكافحة الفساد

10 جوان، 22:17

علّق عماد الدائمي، رئيس “مرصد رقابة”، على الإقالة المثيرة للجدل لرئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد عماد بوخريص من طرف رئيس الحكومة هشام المشيشي واستبداله بالسيّد عماد بن الطالب علي.وجاءت تصريحات الدائمي خلال مداخلة له ضمن تقرير مُتلفز لـ”قناة العربي” التي تبثُ من لندن، وحمل التقرير عنوان: “هل تشعل إقالة رئيس هيئة مكافحة الفساد أزمة جديدة بين سعيد والمشيشي في تونس؟”وعلّق الدايمي بقوله: “نحن أمام تعيين فيه شبهة الولاء والمحسوبية، وأمام موقف من رئاسة الجمهورية فيه شبهة إقحام هذا الموضوع ضمن الصراع السياسي والشخصي الكبير بين الرئاسات الثلاث، وخاصة بين رئيسي السلطة التنفيذية”.واستقبل الرئيس سعيّد يوم الاثنين الماضي بقصر قرطاج رئيس الهيئة المقال، وجاء في بيان للرئاسة أن عماد بوخريص “أطلع رئيس الدولة على كل الصعوبات التي وجدها وواجهها، وعلى الأسباب الحقيقية التي أدت إلى إقالته، فضلا عن الجوانب القانونية التي لم يقع احترامها في قرار الإقالة”.وقال تقرير “قناة العربي” إنّ هناك “ما يشي بإمكانية رفض رئيس الدولة أن يؤدي رئيس الهيئة الجديد اليمين الدستورية أمامه، أسوة بما حصل بداية العام الحالي مع الوزراء الذين نالوا ثقة البرلمان”.

مواضيع ذات صلة

شركائنا