سليانة: النظر في مختلف المشاغل التنموية بالجهة خلال أشغال المجلس الجهوي للاتحاد الجهوي للشغل

سليانة: النظر في مختلف المشاغل التنموية بالجهة خلال أشغال المجلس الجهوي للاتحاد الجهوي للشغل

24 ديسمبر، 17:00

انعقدت اليوم الخميس 24-12-2020  بمقر الاتحاد الجهوي للشغل بسليانة، أشغال المجلس الجهوي للاتحاد بإشراف الامين العام المكلف بالتكوين والتثقيف بالاتحاد العام التونسي للشغل، محمّد المسلمي، وخصّصت للنظر في الوضع التنموي بالجهة ومسألة التشغيل.

وبيّن الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بسليانة أحمد الشافعي على هامش الجلسة، ان المشاغل التنموية و ملف الرش يعتبران من بين النقاط الهامة التي تشترك جل فروع المنظمات الوطنية بالجهة وعدد من مكونات المجتمع المدني في محاولة إيجاد حلول لها، فضلا عن مسألة التشغيل التي تعتبر إلى جانب تحقيق التنمية العادلة من أهم مطالب أبناء الجهة، مشيرا إلى تفاقم البطالة في الولاية بنسبة 20 بالمائة، حيث يبلغ عدد العاطلين عن العمل ما يقارب 15 ألف شخصا، لا سيما في ظلّ افتقار الجهة الى مؤسسات صناعية وأبرز المرافق الحياتية الاساسية، وفق تعبيره.

وذكر الشافعي في سياق متصل، أن الجهة تزخر بثروة فلاحية هامّة مهدورة خاصة منها الاراضي الدولية حيث أن 80 بالمائة من جملة 63 الف قنطار من هاته الاراضي مهملة.
وأوضح بخصوص مؤسسات القطاع العام، ان أغلبها تفتقر الى الموارد البشرية، كما تفتقر الجهة إلى العديد من الادارات الجهوية على غرار الادارة الجهوية للعدل.
وكشف الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل عن وضعية عدد من المشاريع في مجال الطرقات، حيث أكد أن ملفات طلب العروض هذه المشاريع جاهزة وفي انتظار توفير الاعتمادات.
وشدّد، من جهة أخرى، على مساندة المنظمة الشغيلة لاعتصام جرحى الرش ولمطالبهم سواء الاجتماعية او القضائية.
وأضاف أنه وفي اطار الاعداد للمجلس الوزاري الخاص بالجهة المنتظر انعقاده في النصف الاول من شهر جانفي للنظر في المتطلبات الاستعجالية لتحسين مؤشرات التنمية، تم تبويب جل الطلبات الاستعجالية بمشاركة السلطة الجهوية و المنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني.

مواضيع ذات صلة

شركائنا