صفاقس:اليدالعاملة الافريقيّة عوضت التونسية خارج اطار القانون ومعاملات غيرانسانية

صفاقس:اليدالعاملة الافريقيّة عوضت التونسية خارج اطار القانون ومعاملات غيرانسانية

22 نوفمبر، 12:00

وجود العمال الأفارقة القادمون من جنوب الصحراء أصبح ظاهرة في صفاقس ورغم انه لا توجد إحصائية محددة حول عددهم ولا بلدانهم الأصلية حيث تجدهم يعملون في أماكن متعددة بالمئات في قاعات الشاي والنزل والمطاعم وفي حضائر البناء وغيرها من المواقع بطريقة غير قانونية ودون ضمانات اجتماعية مما جعلهم عرضة للمعاملة المهينة والتميز العنصري…ولا يقتصر الامر على الذكور فقط فالاناث عددهن كبير ويشتغلن في المنازل والمقاهي والمطاعم

هذه اليد العاملة التي وحسب بعض المشغلين تمتاز بالجدية في العمل وعدم المطالبة بكل الحقوق والاقتناع بما يقدم لهم من راتب وان كان هذا لا ينطبق على اغلبهم الا ان ذلك يخدم مصلحة المشغل الذي اضاف ان امتناع الشباب التونسي عن العمل ورفضه ذلك رغم ان ما يتتاضاه هو ارفع بكثير من الافريقي لذلك نرى ان المقاهي تعج بشبابنا بينما نرى مئات الافراقة يعملون في كل الميادين ومنهم من يعمل في القطاع العمومي عن طريق مقاولين وبصفة غير قانونية لانهم اصلا يقيمون بصفة غير قانونية واغلبهم يريد جمع مبلغ مالي محترم للمشاركة في رحلات الهجرة الى اوروبا .

الناحية الخطيرة في الموضوع هو الخوف من الامراض المنقولة جنسيا والتي تتواجد بافريقيا بكثرة وغيرها من الامراض الجسدية منها والاخلاقيّة

موضوع شائك ساهم في ارتفاع نسبة البطالة في صفوف شبابنا وعلى الحكومة ان تعطي الموضوع اهمية اكبر حتى لا ننتقل الى النسخة الخليجية

حافظ كسكاس

مواضيع ذات صلة

شركائنا