صفاقس: إعادة تفعيل مسالك “كوفيد 19” بمختلف المؤسسات الاستشفائية

صفاقس: إعادة تفعيل مسالك “كوفيد 19” بمختلف المؤسسات الاستشفائية

28 جويلية، 17:00

قرّرت اللجنة الطبية لمتابعة لوباء “كورونا” في صفاقس إعادة تفعيل مسالك “كوفيد 19” بمختلف المؤسسات الاستشفائية للجهة، ولا سيما مؤسسات الخط الأول (مراكز الصحة الأساسية)، والثاني (المستشفيات الجهوية)، والثالث (المستشفى الجامعي الهادي شاكر والمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة)، وفق ما أفاد به اليوم الثلاثاء، المدير الجهوي للصحة علي العيادي.

وأكد العيادي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء على أن الغاية من اتخاذ هذا الإجراء هي الرفع من درجات الحيطة تحسّبا لأي طارئ أو تطور في الحالة الوبائية، ولا سيما في ظلّ ما تعرفه البلاد في الفترة الراهنة من وجود حالات إصابة وافدة بالتزامن مع عودة التونسيين بالخارج إلى أرض الوطن في الفترة الصيفية، وتوقيا من أية انتكاسة ممكنة لتفشي الوباء.
ويبلغ عدد الأشخاص الحاملين للفيروس في جهة صفاقس حاليا 23 شخصا من جملة 69 حالة إصابة مؤكدة مخبريا مسجلة منذ بداية الوباء، يخضع 22 منهم للحجر الصحي الإجباري بولاية المنستير، ويقيم شخص وحيد بمركز “كوفيد 19” بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس (وهو شيخ مسن أصيل بئر علي)، في حين يخضع 47 شخصا للحجر الصحي الذاتي و83 شخصا للحجر الصحي الإجباري في صفاقس وهم من العائدين من القطر الليبي.
في المقابل بلغ عدد المتعافين من الفيروس 41 شخصا وذلك بع أن سجلت أمس الاثنين حالة شفاء جديدة.
ويتمثل دور مؤسسات الخط الأول والثاني أساسا في عملية إعادة تفعيل مسالك “الكوفيد”، بحسب علي العيادي، في معاضدة جهود مؤسسات الخط الثالث في عملية التشخيص الأولي وفرز الحالات المشتبه بها على الصعيد المحلي بما ييسر عملية استقبالها والعناية بها إن وجدت فعلا.
جدير بالذكر أنه علاوة عن مسالك “الكوفيد” في المستشفيات والقائمة على عملية استقبال للمرضى وفصل المشتبه بإصابتهم بفيروس “كورونا” عن باقي المرضى في مختلف الاختصاصات، يتوفر بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر “مركز كوفيد” لإيواء المصابين بالفيروس الذين تستدعي حالتهم الإقامة الطبية ومخبر للتحاليل بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة يختص بإنجاز التحاليل وتقصي الوباء مخبريا.

وات

مواضيع ذات صلة

شركائنا