صفاقس: بين طمع  أصحاب المخابز يوم العيد وخضوع المواطن أين الرقابة؟؟

صفاقس: بين طمع أصحاب المخابز يوم العيد وخضوع المواطن أين الرقابة؟؟

23 مايو، 19:30

تتعمد بعض المخابز في صفاقس فتح أبوابها في اليوم الاول من عيد الفطر المبارك و بيع الخبز العادي بأسعار مشطة ومضاعة مستغلة وضع المخابز الاخرى المغلقة كعادتها يوم العيد لتبيع باسعار خيالية دون حسيب او رقيب فمثلا سعر الباقات العادية من 190 مي تصبح ثمنها 300 مي و 500 مي. وكالعادة يكون المواطن هو ضحية مثل هذه الممارسات اللا أخلاقية التي تنم عن شجع صاحبها ورغبته في الربح السريع.

هنا نطلب من أعوان المراقبة الاقتصادية واعوان الشرطة البلدية و البيئية العمل على ردع المخالفين والضرب على أيديهم بشدة ليكونوا عبرة لمن يعتبر ولا يكون أحد فوق القانون فالجميع سواسية ولا احد “فوق راسو ريشة” فكفى استغلالا للمواطن وعبثا بجيبه وخافوا الله من نهاية سيئة

هاجر بن عمر

مواضيع ذات صلة

شركائنا