صفاقس خطير : عودة  الجريمة يطرح عديد  الاسئلة

صفاقس خطير : عودة الجريمة يطرح عديد الاسئلة

3 جانفي، 17:00

في يومين سمعنا خبرين حزينين فبالامس اقدم شاب عل قتل والديه والتمثيل بجثتهما واليوم شاب يطعن زوجته وشقيقها ويحاول الفرار صحبة رضيعه ..

صفاقس لم تتعود مثل هذه الحوادث الشنيعة الا في مناسبات قليلة وفترات متباعدة ولكن ان تقع جريمتان في 24 ساعة فذلك يطرح نقط استفهام عديدة …اين الخلل ؟ وماذا تغير في صفاقس ولماذا كل هذا العنف والقتل والاسباب تبدو واهية ؟هل تغيرت نفسية المواطن ام ان لجائحة كورونا تاثيرا سلبيا على نفسية بعض المواطنين ؟

امنيا استطاعت المؤسسة الامنية وبكل سرعة فك الغاز الجريمتين في توقيت يعتبر قياسيا بالنظر الى بشاعة الجرائم ولكن هل يكفي ذلك ؟ وماهو المطلوب منها ؟ وهل تتحمل المسؤولية في ذلك ام ان ذلك خارج عن نطاقها ويجب معالجة القضية معالجة اجتماعية عميقة ؟ الاكيد ان الجميع يتحمل المسؤولية من السلطة السياسية في المدينة الى تاثير الحياة السياسية المتعفنة في البلاد واثيرها على نفسية المواطن الى السلطة الدينية التي دخلت عالم السياسية وفرطت في دورها الرئيسي .

ثم ان غياب السياسة الاجتماعية الصحيحة والمدروسة زاد في تعكير المشهد وبتظافر كل هذه المشاكل فان الجرائم القادمة قد تكون اكثر بشاعة امام غياب الوازع الديني والترابط العائلي .

حافظ

مواضيع ذات صلة

شركائنا