صفاقس: شاطئ القراقنة يستغيث فهل من مجيب ؟؟

صفاقس: شاطئ القراقنة يستغيث فهل من مجيب ؟؟

9 جوان، 20:00

حالة مرزية وكارثية يعيشها شط القراقنة بصفاقس هذه الفترة فاقت الخيال فكمية التلوث الذي فيه جعلته اقرب منه من مصب فضلات إلى بحر.

جولة صغيرة بالكورنيش لتمتلئ رئتيك بالروائح الكريهة المنبعثة من البحر الذي عانى ولا يزال يعاني من عبث البشر به.

مكان طبيعي عرف أوج جماله في فترة الحجر الصحي الشامل يعيش اليوم أوج بشاعته بسبب العقلية المتخلفة لبعض المواطنين الذين جعلوا منه مصبا للقمامة وبسبب استهتار المسؤول في عدم الحرص على تنظيفه بصفة دورية.

الأسباب عديدة والنتيجة واحدة مكان طبيعي كاد أن يكون متنفسا للصفاقسية خاصة في فصل الصيف لولا كمية الأوساخ وما تحتويه من روائح كريهة.

هاجر بن عمر

مواضيع ذات صلة

شركائنا