صفاقس عاصمة  المدّ  التضامني …في  رسالة واضحة للمشيشي…حافظ كسكاس

صفاقس عاصمة المدّ التضامني …في رسالة واضحة للمشيشي…حافظ كسكاس

12 أبريل، 18:30

على غرار جمعية غصن الزيتون وجمعية صفاقس الخيرية اللتان أعدتا برنامج “قفة رمضان” والتي تتمثل في مساعدات غذائية للعائلات محدودة الدخل. فان ما تعيشه صفاقس هذه الايام من مدّ تضامني كبير وغير مسبوق تعتبر رسالة واضحة لرئيس الحكومة الذي يريد ان يضيف الى صناديقنا صندوقا اخر وكانه مقدم برنامج الصنادق لسامي الفهري ..هذه الصناديق التي اثقلت كاهل التونسي انطلاقا من 26-26 و 21-21 و1818 واليوم صندوق اخر لم يجد الترحيب من التوانسة لانعدام الثقة في حسن التصرّف فيه كما حصل مع باقي الصناديق

الصفاقسية وكالعادة كانوا في مستوى الحدث وتجندوا لاعانة الفقراء بطريقة حضارية فيها الكثير من حفظ كرامة المستحقين وفيها شفافية كبيرة جعلت المواطنين يقبلون على التبرع وهنا يكمن الفرق بين الصناديق المشبوهة وبين عزيمة شباب في عمر الزهور كله وطنية وانسانية …انها رسالة نتمنى ان يفهمها المشيشي وغيره من السياسيين الذين يتمرغون في الخيرات امام اعين شعب مُفقّر وجائع

مواضيع ذات صلة

شركائنا