صفاقس فقدت اشعاعها السياسي والاقتصادي والرياضي ..

صفاقس فقدت اشعاعها السياسي والاقتصادي والرياضي ..

22 فيفري، 20:00

ليس اعتباطيا ان تفقد صفاقس قيادتها للقاطرة الاقتصاديّة فمنذ سنوات ونحن ننبه الصفاقسية الى هذه المصيبة التي جعلتنا نحتل المرتبة الثامنة والسبب هم نفسهم الصفاقسية اولا ثم رغبة جامحة للحكومة لتقليم اظافر صفاقس لاغراض سياسية وفق سياسة محددة ..اتحاد الصناعة والتجارة بصفاقس غير موجود وفي عداد الموتى ولم يعد له وزن في مقياس حرارة الاقتصاد التونسي وفقد كل بريقه …

سياسيا وكالعادة صفاقس ليست ذات وزن فليس لها اسماء كبيرة او رنانة في كل الحكومات وحتى من صعد الى احدى الوزارات وجد نفسه تلقائيا او مجيرا يعمل ضد الولاية ويخشى ان يدافع عنها ولو بربع كلمة ولكن صفاقس ظلت ولا تزال مقصد السياسيين ورؤساء الاحزاب والمنتُخبين للحصول عل اصواتهم مقابل مشاريع وهمية مثل تبرورة والمدينة الرياضية وتوسعة ملعب الطيب المهيري وغير ذلك من المشاريع التي ننساها بمجرد ان يحصل على الاصوات التي تُجلسه على الكرسي .

رياضيا اين صفاقس واين التتويجات ؟ اكبر فريق في الجهة وهو النادي الصفاقسي اصبح بدون مخالب وتطمع فيه اصغر الفرق بل ويتندرون انهم سيحصلون عل النقاط عند مقابلته …الاسباب يعلمها الجميع ولا نتهم احدا بل هي نابعة منا ومن عقليتنا الهدامة ووضع العصا في العجلة وماكش معايا راك ضدّي والاهم غياب عشق المدينة وحبها والتضحية من اجلها لذلك هرب الجميع الى العاصمة والساحل والوطن القبلي وقد يكون فعلوا الصواب امام ما يتعرضون له في صفاقس من مضايقات يبدو انها مقصودة حتى يغيروا مكان نشاطهم وهو ما يعيدنا الى اول المقال ….صفاقس لم تعد عاصمة اقتصادية

حافظ كسكاس

مواضيع ذات صلة

شركائنا