صوناد صفاقس: سوء المعاملة وإهمال طلبات المواطن فهل من حسيب؟

صوناد صفاقس: سوء المعاملة وإهمال طلبات المواطن فهل من حسيب؟

28 جويلية، 19:00

حادثة أمس التي قامت بها الشركة الوطنية لاستغلال و توزيع المياه إقليم صفاقس الشمالية أسالت العديد من التساؤلات حول السبب في نقل أرشيفها في هذا التوقيت بالذات خاصة وأن الادارات كلها في راحة بعد ان أصدر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم الإثنين 26 جويلية 2021، أمرا رئاسيا يقضي بــــتعطيل العمل بالإدارات المركزية والمصالح الخارجية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية لمدة يومين بداية من اليوم الثلاثاء 27 جويلية 2021، مع إمكانية التمديد في مدة تعطيل العمل ببلاغ يصدر عن رئاسة الجمهورية.

هذه الحادثة تحيلنا آليا إلى سوء خدمات هذا المرفق العمومي فعديد المطالب كان مصيرها النسيان طي النسيان وطالت مدة انتظار العائلات بربطهم بشبكات الماء وغيرها من الطلبات لآجال غير مسماة والصفوف الطويلة للمواطنين للاستفسار عن سبب غياب فاتورة الماء التي تغيب مدة تصل إلى الستة أشهر ليفاجأ بعدها المواطن بفاتورة مفخخة بأسعار ملتهبة بتسعيرة قصوى تثقل جيبه الذي أنهكته تداعيات الكورونا اقتصاديا واجتماعيا

كل هذه العوامل تجعلنا نتساءل أي سر كانت تريد أن تخفيه الصوناد بعيدا عن أعين المراقبين في وقت قرر فيه رئيس الجمهورية محاربة الفاسدين ؟؟

هاجر بن عمر

مواضيع ذات صلة

شركائنا