في صفاقس كما  في  كامل البلاد :إرساليات يومية لمسابقات وأرباح وهمية

في صفاقس كما في كامل البلاد :إرساليات يومية لمسابقات وأرباح وهمية

22 نوفمبر، 19:00

لا يمر يوم دون أن تصلنا إحدى الإرساليات المزعجة من أحد المزودين بالهاتف الجوال للمواطن ويلزم التشريع التونسي مزودي خدمات الانترنت بالامتناع عن إرسال إرساليات إشهارية بصفة عشوائية لمشتركي الهاتف الجوال ولا يتم إرسالها إلا للحريف الذي عبّر عن تقبلهم بتلقي هذه الإرساليات بعد الإمضاء على موافقتهم في ذلك.

وأطلقت الهيئة الوطنية للاتصالات منذ سنتين تقريبا خدمة جديدة لمكافحة الإرساليات القصيرة غير المرغوب فيها المخصصة لمستعملي خدمات الهاتف الجوال لكن كما هو معروف القوانين لا تطبق و تتواصل الارساليات بصفة شبه يومية بمسابقات وأرباح كاذبة في محاولة لاستغفال المواطن وإفراغ رصيده الذي لا يكاد يكفي يومه بعد إجراء مكالمة وحيدة ليجد شحنه قد نفذ.

قرارات لم تنفذ جعلت المواطن هو الضحية الوحيدة لدى مزودي الهاتف الجوال وجعلته يتسائل هل لديه الحق في مقاضاة هؤلاء المزودين بتهمة الإزعاج والتعدي على خصوصيات الحريف ؟؟ اللهم الا اذا ورد بند في العقد الذي يكتب باحرف غير مرئية اصلا وهو ما يعتبر ايضا تلاعبا بمصلحة الحريف

هاجر بن عمر

مواضيع ذات صلة

شركائنا