في ظل غياب المحاسبة  : البناء  الفوضوي  على  اشدّه في صفاقس وقرارات الهدم لا  تنفّد

في ظل غياب المحاسبة : البناء الفوضوي على اشدّه في صفاقس وقرارات الهدم لا تنفّد

24 جانفي، 15:00

صفاقس مدينة البناء العشوائي بدون منازع فبزيارة بسيطة الى الاحياء الشعبيّة ستلاحظ ببساطة مدى الاعتداء على القوانين وعلى الملك الخاص والعام والبناء العشوائي تواصل في الثورة وبعض البناءات تمت بقوة اليد وليس بقوة القانون وبعضها بقوة الاكتاف وليت الامر توقف عند الاحياء الشعبية فاغلب العمارات التي اقيمت في صفاقس مخالفة للتراتيب المعمول بها عالميا وتجاوزت ما هو منصوص في الرخصة (ان وجدت) بطابق وطابقين هذا دون الحديث عن ماوي السيارات وترك المسافة بينها وبيين الطريق وغير ذلك من المخالفات السؤال اين البلدية واين شرطتها ؟ هل عجزت عن المراقبة او هي تعامل المواطنين بمكيالين ؟ لماذا يعجز البعض عن تنفيذ قرار هدم رغم الاحكام ورغم تعهدهم بان يكون الهدم على حسابهم ولكن تبقى نقطة الاستفهام قائمة ما لم توضحها البلديّة وتكشف الحقائق للمواطن.

حافظ

مواضيع ذات صلة

شركائنا