كان يمكن أن تكون احتفالات بالثورة في شوارع المدن التونسية ولكن …

كان يمكن أن تكون احتفالات بالثورة في شوارع المدن التونسية ولكن …

14 جانفي، 21:05

ذات ليلة… كان يمكن أن نكون الليلة في شوارع المدن التونسية وقراها نحتفل بعيد الثورة وسط الأنوار والشموع والفرق الموسيقية رغم البرد والصّرد..كان يمكن أن تكون عائلات الشهداء الليلة قد وضعت منذ المساء وردا وبخورا وماء زهر على قبور أبنائها وجاءت تحتفل مع الناس وتشهد نجاح ثورة كتبها أبناؤها بدمائهم..كان يمكن أن تكون الجهات كلّ الجهات تعجّ بالمشاريع الكبرى والبلد من أقصاه إلى أقصاه ورشة بناء وإنجاز وتشييد وإعمار..كان يمكن الليلة أن تكون الثورة قد قضت على دموع ساكني الأكواخ المعزولين بالبرد والجوع على رؤوس الجبال..كان يمكن أن نكون الليلة شعبا سعيدا هزّت ثورته العالمكان يمكن أن نكون الليلة أقلّ شكّا وأقلّ خوفا وأقلّ حقدا..كان يمكن أن يكون شكري بلعيد ومحمد البراهمي يعمّران المجالس الليلة ويتحدّثان عن الغد..كان يمكن… لولا أن هبّوا علينا من كلّ فجّ عميق..

الدكتورة آمنة الرميلي.. (بتصرف)

مواضيع ذات صلة