كيف تفكر هذه الدولة؟ عمر منصور

كيف تفكر هذه الدولة؟ عمر منصور

13 أبريل، 23:42

شاهدت ألبوم على صفحات التواصل الاجتماعي فيديو تضمن حفل تنصيب الرئيس المدير العام الجديد لوكالة تونس افريقيا للانباء ،، حفل لا يشبه سابقيه من الحفلات التي يقع فيها تركيز المسؤول الجديد في منصبه في أجواء احتفالية وبحضور اطارات وموظفي المؤسسة للتعارف وتبادل الكلمات الترحيبية والانطلاق في العمل في اجواء طيبة .تنصيب الرئيس المدير العام الجديد للوكالة تم اليوم بحضور ودعم القوة العامة والامن العمومي وسط اجواء حربية يسودها الصراخ والعويل والاحتقان والتشنج وشعارات ديقاج . والرفض المطلق من قبل العاملين بالمؤسسة .لا أتحدث هنا عن شخص المسؤول الجديد لأنني لا اعرفه ٫ ولكن اتساءل حول اسباب اقدام الدولة علي تعيين مسؤول في هذه الظروف السيئة مع ضرورة علمها بذلك مسبقا ، ثم ماذا يمكن لهذا المسؤول ان يقدم للمؤسسة في ظل اجواء النفور والنقمة ٫ وهل ستتحقق مصلحة المؤسسة بهذه البداية المتعفنة ؟.. …إلا إذا كانت للدولة حسابات اخري لا بد ان يكشفها قادم الايام.لا يمكن لأي مؤسسة ان تحقق نجاحا ألا إذا توفرت داخلها اجواء الثقة والتقدير والاحترام بين المسؤول والموظفين ٫ والا انعكست الأمور وتحولت الي معركة داخل المؤسسة بما ينجم عن ذلك من تصفية الحسابات بجميع اشكالها وسيناريوهاتها ، وينتهي الحديث عن مصلحة المؤسسة والبلاد لينحصر الأمر في ….شكون يربح العركة ..كتلك العركة الناشبة في اعلي هرم السلطة بالبلاد . عمر منصور

عمر منصور

مواضيع ذات صلة

شركائنا