لماذا حمّلوا فوزي مهدي لوحده فشل وزارة  الصحّة

لماذا حمّلوا فوزي مهدي لوحده فشل وزارة الصحّة

21 جويلية، 21:05

ليس من باب الدفاع عن الوزير فوزي مهدي الذي ارتكب عديد الاخطاء ولكن لكشف الحقيقة التي يعتمدها العمل في اعلى مستويات المسؤوليّة ففوزي مهدي يعرف كل التونسيين ان علاقته برئيس الحكومة مهتزّة وانه مقال منذ جانفي الفارط وانه يعمل في ظروف كلها ضغط نفسي رهيب مما ترتب عنه اخطاء بالجملة وقاتلة ولكن لقائل ان يسال اين كان المشيشي عندما كان مهدي يخطئ ؟ الم يكن من واجبه السهر على دواليب كل الوزارات وسير العمل بها ؟ الا يتحمل المسؤولية كاملة عن هذا الفشل فالنقص في الاوكسيجين ليس فوزي مهدي مسؤولا عنه بل كل الحكومة والرئاسة ايضا فالمنطق والمفروض ان تكون لجان تابعة لرئاسة الحكومة تتابع هذا الملف ولكن !!!!!!!!!!!!!!

اسئلة عديدة غير واضحة تدور في فلك الاقالة الثانية والفعلية لفوزي مهدي هل كان المشيشي في انتظار القطرة التي افاضت الكاس ؟ ومن يتحمل مسؤولية هذا الانتظار ؟ ولماذا يدفع الشعب دائما ثمن السياسات الخاطئة لرئيس الحكومة ووزراءه ؟ لماذا تم الإبقاء على وزيرالصحة؟ هل لتلبيسه مسؤولية الفشل…
وهل تمت الإقالة تمهيدا لمن سيلبس نجاحات الإنفراج الطبيعي وتوفر التلاقيح …
للتذكير جميع القرارات والإجراءات الخاصة بإدارة أزمة الكوفيد تتخذ في إطار اللجنة الوطنية التي يترأسها رئيس الحكومة…لماذا تم التخلص مباشرة من وزير الداخلية ونصب نفسه مكانه بسرعة ؟ لماذا لم يتصرف مع وزير الصحة كما تصرف مع وزير الداخليّة .

الاكيد ان خفايا سياسية عميقة وعميقة جدّا ساهمت في ما وصلنا له من ماسي من سياسات فاشلة لحكومة افشل وطبقة سياسية تعيسة عششت في قرطاح والقصبة وباردو غيرت وجه البلاد من مطمور روما الى مقبرة جماعيّة جراء السياسات الخاطئة والقاتلة .

حافظ

مواضيع ذات صلة

شركائنا