ليس انقلابا… بل تصحيحا للمسار الثوري. .. أسامة بن رقيقة

ليس انقلابا… بل تصحيحا للمسار الثوري. .. أسامة بن رقيقة

26 جويلية، 18:30

بعد قيام رئيس الجمهورية بتفعيل الفصل 80 من الدستور وما رافقه من قرارات كتجميد اعمال مجلس نواب الشعب وإقالة الحكومة ، تباينت الآراء واختلفت ،بين مؤيد ومعارض للرئيس سعيد. الشق المؤيد يعتبر أن  ماقام به الرئيس ماهو الا  تصحيح للمسار الثوري والتطلع إلى تغيير الوضع السياسي والاجتماعي في البلاد ، واستبداله بوضع احسن ، بعد امتناع وفشل الأحزاب الحاكمة عن تغيير الواقع الصعب الذي يعيشه التونسيون . وفي الجهة المقابلة يقف الشق المعارض للقصر والذي يعتبره انقلابا عن الشرعية . ولكن هل يصح القول إن 25 جويلية هو انقلاب يشبه الانقلابات التي حدثت في عدة دول ؟ كيف يكون انقلابا والأحزاب الحاكمة “سابقا” يدلون بحوارات صحفية ينتقدون هذا ويمدحون ذاك؟  انقلاب والجميع يمارس حريته بدون قيود ؟  انقلاب ورئيس البرلمان يتنقل بمرافقة أمنية وفرتها له الدولة؟ كيف يكون انقلابا والحياة عادية؟ انقلاب والرئيس لم يفرض حظر التجول وإعلان حالة الطوارئ؟ انقلاب ولم يتم حل أي منظمة أو حزب ؟ انقلاب ولا يوجد اي سياسي في الإقامة الجبرية ؟ إذا كانت هكذا تقوم الانقلابات فنعم الانقلاب.

مواضيع ذات صلة

شركائنا