“مايكروسوفت” تكشف عن هجوم سيبراني على دول الناتو وتنسبه إلى روسيا

“مايكروسوفت” تكشف عن هجوم سيبراني على دول الناتو وتنسبه إلى روسيا

16 أوت، 08:46

أعلنت شركة “مايكروسوفت” الأمريكية أنها أحبطت عملية “سيبورغيوم” للهاكرز، قالت إنهم مرتبطون بروسيا، استهدفت أفرادا وكيانات في دول حلف الناتو.

وأكدت “مايكروسوفت” أنها اتخذت إجراءات لمحاربة هجمات “سيبورغيوم”، مدعية بأنها من تدبير أشخاص “من أصل روسي، ومقربين من مصالح الدولة الروسية”.

ومنذ بداية عام 2022 رصدت “مايكروسوفت” حملات استهدفت أكثر من 30 منظمة والحسبات الشخصية للأشخاص في دول الناتو، وخاصة في الولايات المتحدة وبريطانيا ودول البلطيق وشرق وشمال أوروبا.

وأضافت أن الهجمات استهدفت كذلك القطاع العام في أوكرانيا، لكن ذلك لم يكن أولوية العملية.

وأشارت إلى أن الهجمات كانت تشمل المحاولات لسرقة البيانات الشخصية واختراق الحسابات، ونشر معلومات مسروقة لغرض التأثير على الصورة الإعلامية في البلدان المستهدفة.

وحسب “مايكروسوفت”، فإن هجمات الهاكرز كانت تستهدف قبل كل شيء الشركات التي تقدم الخدمات الاستشارية والخبرات في مجال الدفاع ودراسة المعلومات الاستخباراتية، وكذلك منظمات غير حكومية وأجهزة دولية ومراكز الأبحاث والتعليم.

المصدر: نوفوستي

مواضيع ذات صلة