مع الديمقراطية وأفتخر… أسامة بن رقيقة

مع الديمقراطية وأفتخر… أسامة بن رقيقة

15 أكتوبر، 21:07

الديمقراطية هي جهاز يضمن عيشنا أفضل مما نستحق، وهي دعوة للإنفتاح وتقبل الرأي الأخر، وهي الخروج من الإنغلاق إلى الإنفتاح. صحيح اننا  نعيش ضروفا إقتصادية صعبة، لكننا نحيا بالكرامة وعزة النفس، نحدد مصيرنا، ونرفض التدخل في شؤوننا. نحن من أخرج المستعمر بالفلاڨة وببنادق الصيد التقليدية، نحن من قمنا بثورة الحرية والكرامة وأزحنا الديكتاتورية، نحن من تصدى للإرهابيين بالحجارة، في بلادنا يمكنك نقد حتى رئيس الجمهورية، لن تسجن بكلماتك النقدية ولا برفع الشعارات الثورية… إننا نعيش في تونس الحرية.  لا نملك مناجم الذهب، ولا أبار البترول بل نملك عقولا بهية… ومهما طال الزمان ستعود تونس عروسا متوسطية. وحتي فساد السياسيين لن يثنينا عن حب الديمقراطية والحرية والانعتاق إلى غد افضل.  فنحن لا نريد الديمقراطية التي قال عنها أمين معلوف “قانون الأكثرية ليس دائما مرادفا للحرية والمساواة بل هو أحيانا مرادفا للطغيان”، أو كما قال عنها الرئيس الأمريكي الأسبق جيفرسون “كونها حكم الغوغاء” أو كما وصفوها بأن “تختار المشنقة التي سينفذ عليها حكم الإعدام”. نريد الديمقراطية التي قال عنها نجيب محفوظ “الحريصة على العلم”، نريد ديمقراطية في وعي الناس وليس في صناديق الإقتراع، نريدها وسيلة لتنظيم إستعمال الحرية. هذا هو المفهوم الصحيح  للديمقراطية، ووجب الحفاظ عليها لكي لا تتحول من نعمة إلى نقمة خاصة وأننا نعيش في عهد الجهلاء وقطاع الطرق ممن لم يحسنوا تطبيق الديمقراطية. 

مواضيع ذات صلة

شركائنا