هل  ستشهد اسرائيل  حربا  اهليّة ؟

هل ستشهد اسرائيل حربا اهليّة ؟

30 جويلية، 10:00

حذر وزير الدفاع في حكومة الاحتلال الصهيوني، بيني غانتس، في مقابلة أجرتها معه القناة (13) الخاصة مساء امس الأربعاء 29 جويلية 2020، من اندلاع حرب أهلية في إسرائيل حال استمرت الاعتداءات على المتظاهرين من قبل أنصار اليمين المتطرف.


وتأتي التصريحات بعد يوم من اعتداء مندسين من اليمين المتشدد على متظاهرين في تل أبيب نددوا برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وطالبوه بالاستقالة على خلفية اتهامه بقضايا فساد.

وقال غانتس: “ما حدث ، والعنف الذي نراه، هو ما يزعجني، ويمثل في رأيي منحدرا زلقا يمكن أن يقودنا إلى حرب أهلية”، مضيفا “أدعو الجميع، من اليمين واليسار، إلى التوقف عن التحريض والكراهية. أدعو جميع الأطراف إلى التوقف لأن الأمر سيكون خطيرا”.
ويترأس غانتس حزب “أزرق- أبيض” أحد جناحي الائتلاف الحكومي الذي يقوده نتنياهو.

وكانت شرطة الاحتلال قد أعلنت اليوم عن إلقاء القبض على 3 أشخاص اعتدوا على محتجين بالقوارير الزجاجية والعصي، ما أوقع عدة إصابات.
لكن أحد المصابين قال للإعلام العبري إن الشرطة غضت الطرف عن اعتداءات أنصار اليمين ولم تحاول التدخل لمنعها.
ووصف مراقبون تلك الاعتداءات بالتطور الخطير في مجرى الاحتجاجات التي تصاعدت مؤخرا ضد نتنياهو، المتهم بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، في 3 قضايا فساد.
والأربعاء، قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين تعليقا على أحداث الثلاثاء إنه “في ظل هذه الأجواء لم يعد مقتل متظاهر خرج للاحتجاج في إسرائيل أو مقتل رئيس الوزراء أمراً مستبعدا”.
ويقول نتنياهو إنه تلقى وأسرته مؤخرا تهديدات بالقتل من قبل ناشطين في اليسار الإسرائيلي، كان آخرها التهديد بصلبه وسط تل أبيب. 

مواضيع ذات صلة

شركائنا