وادي مليز: الدورة الأولى لـ”آيام هنشير ميرة لمسرح الطفل”

وادي مليز: الدورة الأولى لـ”آيام هنشير ميرة لمسرح الطفل”

8 جوان، 17:00

في اطار التنشيط الثقافي لفائدة الطفل بالوسط الريفي بوادي مليز وحرصا على تأسيس تظاهرات ثقافية جديدة وقارّة وبدعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية جندوبة تنظّم جمعية أحبّاء دور الثقافة بالشراكة مع المدرسة الابتدائية بهنشير ميرة بمعتمدية وادي مليز التي يشرف على ادارتها المربّي وحيد السديري فعاليات الدورة التأسيسية الاولى لتظاهرة “آيام هنشير ميرة لمسرح الطفل” وذلك من 25 الى 29 جوان الجاري  

وتفتتح التظاهرة في يومها الاول بعرض لمسرحية”كن ربيعا”وهي من الانتاجات الجديدة لمركز الفنون الدرامية والركحية بجندوبة ليكون الموعد يوم 26 جوان الجاري مع عرض تنشيطي بعنوان”شاطر…شاطر”من انتاج جمعية الابتكار المسرحي بقعفور برئاسة المسرحي حامد الوسلاتي ويكون الاختتام يوم 29 جوان الجاري من خلال تنظيم حصة توعوية للاطفال حول قواعد الوقاية من فيروس كورونا فتنظيم مجموعة من الورشات وهي  ورشة”فنون الخط العربي”و ورشة”الابداع التشكيلي”و ورشة”التثقيف الصحي” وتختتم بمنوعة تنشيطية بعنوان”مشروع فنان”لأنور الخميري يتخلله توزيع جوائز التفوّق المدرسي اختتاما للسنة التربوية 2020-2021 وتكريم المساهمين في تنظيم هذه التظاهرة الاولى من نوعها التي تنطلق من الوسط الريفي انتاجا واستهلاكا كما أفادنا رئيس الجمعية المنظّمة الاستاذ منصف كريمي والذي أضاف ان هذه التظاهرة اذ تتماهى مع اختتام السنة الدراسية فانها تنصهر ضمن تكريس توجّهات السياسة الثقافية والتربوية الوطنية التي تؤكّد ضرورة تكريس مبادئ الحق في الثقافة وتوجّهات اللامركزية الثقافية وادماج تلامذة المدارس الابتدائية في برنامج تفاعلي متنوع وتمكين تلامذة المناطق الريفية من فرص التواصل وتحقيق الذات واكتساب الثقة بالنفس عبر الفعل الثقافي والابداعي الفني و إذكاء الوعي في مجال النهوض بحقوق الفئات المهمّشة وتنمية ذائقتها الفنية وادماجها في الحراك الثقافي وتنمية الحس الثقافي وترسيخ الشعور الوطني لدى الأطفال واليافعين والشباب وتطوير ملكاتهم الإبداعية وتمكين أبناء المناطق الريفية الحدودية بولاية جندوبة من ابراز مواهبهم الفنية المغمورة واستكشاف الطاقات الابداعية الكامنة فيهم من خلال ما سيتخلل البرنامج العام للتظاهرة من اتاحة الفرصة لاطفال المدرسة لتقديمهم مواهبهم في الغناء والرقص والسكاتشات والعزف وغيرها ليؤكّد في الختام أن هذه التظاهرة ستصبح تظاهرة قارّة وسنوية مع مزيد اثرائها مستقبلا وذلك في اطار الحرص على تأسيس تظاهرات ثقافية تربوية جديدة تنظاف للمشهد الثقافي الجهوي بولاية جندوبة  

مواضيع ذات صلة

شركائنا