واصلوا  الصراع على الصلاحيات فقريبا لن  تجدوا  شعبا  تحكمونه

واصلوا الصراع على الصلاحيات فقريبا لن تجدوا شعبا تحكمونه

19 افريل، 18:30

الصراع على اشده بين الرئيس قيس سعيد وبين رئيس الحكومة او مباشرة مع النهضة حول صلاحيات الرئيس الذي يعتبر انه قائدا عاما للقوات المسلحة (حسب الدستور) تضم الجيش والامن بينما يعتبر واضعوا الدستور الجديد ان الرئيس ليست له تلك الصلاحية وبين هذا وذاك ضاع المواطن التونسي بين سندان ارتفاع الاسعار والتوابيت الجاهزة جراء فيروس كورونا فهل الشعب يعنيه من يتحكم في من ؟ وما فائدته من ذلك فلا خير في رئيس الجمهورية الذي فتح ملفا بل ملفات في توقيت غير مناسب وابتعد عن شعبه وخاطبهم بلغة الزقفونة التي لا يفهموها وانخرطت الحكومة في لعبته فارتبكت وتاهت و دب الخوف في اوصالها الشيء الذي اثر على تعاملها مع الكارثة التي نعيشها .

سي قيس في قصره بعيدا عن شعبه ورئيس حكومة تائه وضائع وبين فكي حزامه الامني لم يفكروا في شعبهم وانحصر تفكيرهم في مصالحهم وفي عملية طحن العظام ولن يجدوا قريبا من يحكمون فالشعب سيفنى بسبب الفقر والجوع والامراض والفيروس ..هذا الشعب لا تعتبروه غبيا فهو قادر على كل شيء ولكم في التاريخ اسوة لو كنتم تعتبرون

حافظ كسكاس

مواضيع ذات صلة

شركائنا