وتبقى صفاقس تعاني  من السلطة ومن المتهورين

وتبقى صفاقس تعاني من السلطة ومن المتهورين

4 ماي، 20:00

يوم الثلاثاء العظيم في صفاقس يوم غير عادي فالزحمة على أشدها والتدافع والتزاحم في جميع الأسواق..

فسوق الحوت يشهد حركية غير عادية بالمرة خاصة مع اقتراب عيد الفطر ويُقبل الصفاقسية على اشتراء الحوت المالح وسوق الخضر بوشويشة كذلك كأنه خلية نحل خاصة في شهر رمضان شهر التسوق واللهفة على اشتراء الخضر والغلال.

هذا دون الحديث عن محلات الفريب واللهفة على اشتراء الملابس منذ الصباح الباكر دون احترام للبروتوكل الصحي ودون وجود رادع قانوني أو رادع داخلي.

فغاب الوعي وساهم هذا التهور في زيادة عدد المصابين وعدد الموتى . والصورة هي لسوق الثلاثاء بطينة صباح اليوم اليس المكان فضاء مواتيا لانتشار الكورونا ….يا نهار الكشفة يا نهار الحساب

مواضيع ذات صلة

شركائنا