وزارة الصحة توجه جملة من النصائح  والتوصيات لكبار السن من أجل التوقي من خطر عدوى فيروس كورونا

وزارة الصحة توجه جملة من النصائح والتوصيات لكبار السن من أجل التوقي من خطر عدوى فيروس كورونا

1 أكتوبر، 15:30

اختارت وزارة الصحة شعار “حماية كبارنا من كوفيد 19.. مسؤوليتنا الكل” للاحتفال هذه السنة باليوم العالمي لكبار السن، الموافق ليوم 1 أكتوبر من كل سنة، و ذلك نظرا للوضع الوبائي العالمي الذي يشهد تفشي العدوى بفيروس كورونا وبداية موسم النزلة الموسمية.وجهت إدارة الرعاية الصحية الأساسية التابعة لوزارة الصحة بالمناسبة جملة من النصائح و التوصيات لفائدة كبار السن و للحاملين لأمراض مزمنة و المحيطين بهم من أجل التوقي من مخاطر الاصابة بفيروس كورونا، و ذلك وفق بلاغ صادر عن وزارة الصحة.و نصحت إدارة الرعاية الصحية الأساسية كبار السن بضرورة ارتداء الكمامة عند الخروج، و غسل اليدين بانتظام بالماء و الصابون أو باستعمال المحلول الكحولي، و احترام التباعد الجسدي بمسافة لا تقل عن متر، وتجنب المصافحة والعناق، و كذلك تنظيف وت عقيم الاسطح باستمرار و تهوئة المنزل، و مراقبة حالتهم الصحية باستمرار للتعرف على الأعراض في حالة الإصابة.و شددت على رعاية و متابعة صحة كبار السن و الحاملين لأمراض مزمنة من خلال توفير الأدوية الضرورية (مخزون شهر على الأقل) مع الحرص على أخذها بانتظام واتباع النصائح الطبية والمراقبة و المتابعة الذاتية المنتظمة و زيارة الطبيب عند اللزوم.و دعت كبار السن أيضا إلى الحفاظ على نمط حياة صحي وسليم عبر تناول أطعمة صحية متوازنة و الحفاظ على النشاط البدني و الامتناع عن التدخين و الحصول على قسط كاف من النوم و تجنب التوتر، فضلا عن القيام بالتلقيح ضد النزلة الموسمية بالصيدليات أو بمراكز الصحة الأساسية والاتصال بالجهات الصحية المختصة عند ظهور أعراض مثل الحمى والسعال و صعوبة التنفس.و تشير المعطيات الرسمية إلى أن كبار السن و الحاملين لأمراض مزمنة يمثلون الفئة الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا و مضاعفاته إذ يمثل كبار السن (65 سنة فما فوق) نسبة 11.2 بالمائة من المصابين بالفيروس في تونس، و بلغت نسبة الوفايات في صفوف هذه الفئة 10.7 بالمائة (6.6 بالمائة لدى الفئة العمرية بين 65 و 75 عاما، و 18.3 بالمائة لدى الأكبر من 75 عاما)

مواضيع ذات صلة

شركائنا