يحدث في جامعاتنا: قبول طلبة في الماجستير والدكتوراه لهم سوابق في الغش

يحدث في جامعاتنا: قبول طلبة في الماجستير والدكتوراه لهم سوابق في الغش

16 سبتمبر، 18:44

تفشت ظاهرة الغش في الإمتحانات لدى العديد من الطلبة بالجامعات التونسية مثل تفشي الوباء. وقد كانت نتيجة هذه المعظلة أن انهار مستوى التعليم الجامعي حتى أصبح في غالبه غير مصنف لدى مؤسسات التصنيف العالمي وتحديدا لدى الأكاديمية العالمية لتصنيف الجامعات (ARWU).

ويرجع هذا التدني للتساهل الذي لاحظناه من الأساتذة الجامعيين في ردع مرتكبي عملية الغش والتدخلات من هنا وهناك لإسقاط التتبعات حتى أننا أصبحنا نجد طلبة معروفين لدى زملائهم بالتحيل وتم كشفهم في الإمتحانات، من ضمن المسجلين لمرحلة الماجستير أو الدكتوراه.

وعندما يُطرح السؤال على أصحاب القرار في الجامعة فيما يخص هؤلاء الذين لهم سوابق في الغش وكيف تم قبولهم للمرحلة الثالثة، يكون الجواب بأنه ليس هناك تنسيق مع الإدارة في خصوص العقوبات المسلطة على الطالب المترشح، ويتم فقط النظر إلى الأعداد.

حقا إنها خيبة أمل كبرى تعصف بجامعاتنا وكان من الأجدر إقصاء كل طالب ينحرف عن ميثاق النزاهة والإستقامة الذي ترفعه الجامعات المعترف بجديتها وعفتها وتحترم نفسها، حتى لا نشجع الطلبة على تعاطي الغش. فكيف لهؤلاء أن يرفعوا همة البلاد وخدمة الناس والذود عن مناعة الوطن بعقلية التحيل والمغالطة بعد تخرجهم ودخولهم في غمار العمل؟ وأين الوزارة والمجالس العلمية وإدارة الجامعة من كل هذا؟   

محمود

مواضيع ذات صلة

شركائنا