وزير التربية: سيناريوهات العودة المدرسية 2021 – 2022

وزير التربية: سيناريوهات العودة المدرسية 2021 – 2022

13 فيفري، 10:00

قال وزير التربية، فتحي السلاوتي، ان الوزارة قد انطلقت، منذ 3 أسابيع، في التحضير للعودة المدرسية 2021-2022 وقامت بوضع السيناريوهات الممكنة.

وأوضح، خلال جلسة استماع نظمتها لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي، “وأن السيناريو الاول يتمثل في وضع برامج وخطط اذا استمر الوضع الوبائي اما السيناريو الثاني فهو يرتكز على تحسن الوضع الوبائي.
وقال أن الوزارة لم تتخذ مسار التعليم عن بعد، خلال الازمة الصحية التي تشهدها البلاد، بسبب عدم توفر تكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ، وهو ما جعلها تضع خدمة للتواصل البيداغوجي عن بعد من أجل المحافظة على صلتهم بالدراسة ودعم مكتسابتهم العلمية والمعرفية وهو يعاضد التعليم الحضوري.
اما في ما يتعلق ببعث قناة تلفزية تربوية بالشراكة مع مؤسسة التلفزة التونسية، أفاد السلاوتي بأنه تم الانطلاق منذ 10 أيام في تصوير الدروس الموجهة للاقسام النهائية وخاصة منها الموجهة لتلاميذ الباكالوريا معلنا ان البث سينطلق بعد تكوين رصيد كاف من الدروس المسجلة، وذلك في أقرب وقت ممكن.
وفي ما يخض حالات الغش المسجلة في امتحان الباكالوريا دورة 2020 اوضح الوزير انها بلغت 1520 حالة غش، مؤكدا أنه لا مجال للتسامح معهم وعلى التلميذ اتباع جميع التعليمات، التي يتم وضعها حتى لا يقع في اشكاليات قد تحرمه من اجتياز الامتحان لسنوات 5 متتالية.
وأعلن عن تنفيذ برنامج وقائي موجه للتلاميذ المهددين بظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة والمتمثل في برنامج نموذج رباعي الابعاد يتمثل في اعطاء تكوين اضافي للتلاميذ المهددين بالتسرب المدرسي صلب المؤسسات التربوية.
وبين ان مدرسة فرصة الثانية التي سيتم اطلاقها قريبا، مشيرا الى انها تعتمد على الاحاطة بالمنقطعين عن التعليم ومنحههم برنامجا تكوينيا اما لاطلاق مشروع خاص أو لاعادة ادماجه صلب المؤسسة التربوية والمنظومة التعليمية أو لادماجه في منظومة التكوين المهني.
وتعددت المواضيع التي تناولها تدخلات النواب فقد أشار البعض الى ضرورة الدمج المدرسي لذوي الاعاقة وايلائها الاهمية اللازمة الى جانب الاشارة الى مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء ودورها في الاحاطة من المتسربين عن الدراسة والذين أشار السلاوتي الى عددهم الذي يتراوح بين 90 و100 ألف سنويا وطالبوا بتعميمها بكامل الجهات.
وطالب عدد من النواب بضرورة ادراج التقييم التكويني للتلاميذ بصفة رسمية، الى جانب الدعوة الى تلافي النقص المسجل لدى العودة المدرسية في عناوين بعض الكتب المدرسية.

وات

مواضيع ذات صلة