في عيد قوات الأمن الداخلي : سعيّد يوضّح مسألة دستورية

في عيد قوات الأمن الداخلي : سعيّد يوضّح مسألة دستورية

18 افريل، 12:11

أكد اليوم الأحد 18 أفريل 2021 ، رئيس الجمهورية قيس سعيد ،على ضرورة الإحاطة بقوات الأمن الداخلي وذويهم.

وشدد سعيّد ،على هامش  إشرافه على موكب الإحتفال بالذكرى الخامسة و الستين لعيد قوات الأمن الداخلي، على ضرورة  أن تكون القوات المسلحة في خدمة الشعب وأن تكون أسوة في تطبيق القانون، مضيفا أن الدولة وحدها هي من يجب أن تحتكر الضغط المسلح وفق قوله.

وقال رئيس الجمهورية : “إن رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية والمدنية. فليكن هذا الأمر واضحا بالنسبة إلى كل التونسيين في أي موقع كائن.. لا أميل إلى إحتكار هذه القوات لكن وجب إحترام الدستور’

وأفاد رئيس الجمهورية ، بأنه ‘سيوضح مسألة قانونية ودستورية في المقام الأول’، قائلا: ‘جئتكم بالنص الأصلي للدستور الأول الذي ختمه الحبيب بورقيبة، والذي ينص على أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات العسكرية، وجئتكم بنص الدستور الذي ختمه المرحوم الجلولي فارس، وينص الفصل 46 منه على أن رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية’.

‘وجئتكم بالدستور الحالي، رئيس الجمهورية يتولى القيادة العليا للقوات المسلحة.. ولم يأت في هذا النص الدستوري بيان للقوات المسلحة العسكرية، كما ورد في دستور 1959’…. ‘تعلمون أن رئيس الجمهورية هو الذي يتولى التعيينات والاعفاءات في الوظائف العليا العسكرية والديبلوماسية المتعلقة بالأمن القومي بعد استشارة رئيس الحكومة، وتضبط الوظائف العليا بقانون…..المبدأ هو أنه لا تفريق، حيث لم يفرق القانون. هذا معهود في كل نصوص العالم. فالقوات المسلحة هي القوات المسلحة العسكرية والقوات المسلحة الأمنية. وعودوا إن شئتم إلى القانون المتعلق بقوات الأمن الداخلي.’

مواضيع ذات صلة

شركائنا